كل ما تريد معرفته عن العمل من المنزل كمقيم لنتائج البحث في منتجات جوجل وأبل

منذ أن بدأت تجربتي في العمل من المنزل كمقيم لمحركات البحث لدى شركتي Leapforce و Appen أتلقى العديد من الأسئلة من الأصدقاء عن حقيقة العمل من المنزل والربح من الإنترنت، وعن كيفية الحصول على عمل مشابه، وإذا ما كان ذلك يشبه مواقع الضغط على الإعلانات أو المشاركة في الاستبيانات والمسوح.

كما ترى؛ الأسئلة كثيرة ومتشعبة، وسأحاول تباعًا من خلال هذا المقال والمقالات اللاحقة إجابة هذه الأسئلة. وسأبدأ في هذا المقال بالحديث عن كل ما تحتاج لمعرفته عن العمل من المنزل كمقيم لمحركات البحث.

ما هو تقييم نتائج البحث search engine evaluation؟

تحتاج شركات محركات البحث مثل جوجل وبنج وياهو إلى مقيمين بشريين للتأكد من دقة النتائج التي يقدمها المحرك ومدى ملاءمتها لنص البحث الذي أدخله المستخدم. فمثلًا لو أنك تبحث عن “مايكروسوفت” فمن المفترض أن يظهر لك الموقع الرسمي للشركة كأول نتيجة بحث. ولو أنك تبحث عن خبر ما فمن الأنسب أن يظهر لك رابط الخبر من جريدة موثوق بها في المقدمة. يعمل مقيم محركات البحث على مراجعة العديد من عمليات البحث وتقييمها. وتستفيد محركات البحث من عمل المقيمين من خلال ما يعرف بتعلم الآلة machine learning بحيث يمكن لمحرك البحث مطالعة التقييمات التي أجراها المقيمين البشر والتعلم منها، وبهذا الشكل يستطيع محرك البحث تطوير نفسه وتحسين قدرته على فهم نصوص البحث وعرض النتائج المناسبة من خلال دراسة تقييمات المقيمين البشر.

لا يقتصر العمل كمقيم لنتائج البحث على محركات البحث التقليدية؛ بل يمتد لنتائج بحث الخرائط ونتائج بحث شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها.

ما هي طبيعة العمل من المنزل كمقيم لمحركات البحث؟

الشركات المالكة لمحركات البحث مثل جوجل ومايكروسوفت لا تقوم بتعيين المقيمين بشكل مباشر؛ ولكن تستعين بشركات وسيطة تنظم هذا العمل. تتعاقد هذه الشركات معك كمتعاقد مستقل Independant Contractor ما يعني أنك لا تعمل لدى الشركة كموظف بل تقدم خدماتك كمستقل تبعًا لبنود العقد المتفق عليه.

تعرض هذه الشركات إعلانات عن الوظائف الشاغرة على مواقعها الإلكترونية وأحيانًا على مواقع التوظيف المحلية في كل بلد. ويمر المتقدمين بمراحل تقييم مختلفة تتضمن الخبرات الحالية ومدى الإلمام باللغة الإنجليزية ومهارات استخدام الكمبيوتر، كما يتلقى تدريب على العمل من خلال كتاب إرشادات أو دورة إلكترونية يخضع بعدها لتقييم فني.

يتم التعاقد مع القيم على العمل لعدد ساعات معين خلال الأسبوع، عادة لا يسمح للمقيم بتجاوز هذا العدد من الساعات أو التقصير في إتمامه. ورغم أن عدد الساعات يختلف من شركة لأخرى ومن مشروع لآخر إلا أن معظم المشاريع في الشركات المختلفة تتيح حوالي ٢٠ ساعة عمل أسبوعيًا للمقيم. الممميز هنا هو إمكانية تأدية العمل من أي مكان وفي أي وقت مع الالتزام بحد أقصى من ساعات العمل لا يمكن تجاوزه خلال اليوم الواحد وكذلك الحد الأقصى الأسبوعي الذي لا يمكن تجاوزه أو التقصير فيه أيضًا.

مهام العمل نفسها ذات طبيعة تكرارية، قد تجدها صعبة ومحيرة في البداية ولكن سرعان ما ستعتادها وتجدها شديدة البساطة ولا تحتاج إلى تفكير.

ما هو الدخل المتوقع من العمل من المنزل كمقيم لمحركات البحث؟ وكيف أحصل على الأجر؟

في هذا النوع من الوظائف لا يوجد دخل ثابت بل يوجد أجر للساعة. ويتراوح سعر الساعة في الشركات المختلفة حول العالم بين ٣ و١٦ دولار أمريكي. وبالنسبة للمقيمين في مصر فإن سعر الساعة عادة ما يكون من ٤ إلى ٨ دولار. من الصعب أن أعطيك متوسط متوقع للدخل الذي ستحصل عليه من العمل كمقيم لمحركات البحث. فهذه الأرقام تختلف باختلاف الشركات والمشاريع وبلد الإقامة وعدد ساعات العمل المسموح بها. لكن إذا افترضنا أنك تعمل بأجر ٤ دولار في الساعة وعدد الساعات المسموح لك تأديتها أسبوعيًا ٢٠ ساعة؛ فيمكنك أن تحصل ٨٠ دولار أسبوعيًا أي حوالي ١٤٠٠ جنيه مصري تقريبًا.

أما الحصول على الأجر فالشركات المختلفة تتيح أكثر من طريقة لتحويل الأموال مثل التحويلات البنكية المباشرة أو التحويل على باي بال PayPal. لكن الطريقة الأكثر شيوعًا والأكثر ملاءمة لظروفنا في مصر هي التحويل على بايونير Payoneer. ولحسن الحظ فإن خدمة بيونيير نشطة عندنا في مصر وناجحة تمامًا. لذا يمكنك إنشاء حسابك الآن لتكون مستعدًا.

ما هي المهارات المؤهلة للعمل؟

لا يحتاج هذا العمل إلى أي مهارات خاصة أو خبرات مهنية. لكن تحتاج لدرجة معقولة من الإلمام باللغة الإنجليزية لتتمكن من قراءة الإرشادات والتواصل مع فريق العمل. كما تحتاج لدرجة معقولة من مهارات استخدام الكمبيوتر والإنترنت. أما المهارات الفنية للتقييم فسيتم تدريبك عليها.

بالطبع تحتاج أيضًا لجهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت للعمل وفي بعض المشاريع قد تحتاج لهاتف ذكي أيضًا.

ما هي الشركات التي توفر تلك الوظائف وكيف أتقدم لها؟

العديد من الشركات حول العالم توفر وظائف تقييم محركات البحث، لكن بعضها لا يطرح وظائف في العالم العربي. جمعت لك في القائمة التالية التي تتيح وظائف باستمرار في مصر والعالم العربي.

Appen

Leapforce

iSoftStone

Lionbridge

تابع المواقع الإلكترونية لهذه الشركات وقدم على الوظائف المتاحة لبلدك. لاحظ أنه من غير المسموح التقدم لوظائف متاحة لبلد آخر غير الذي تقيم به. إذا يستدعي العمل قدر جيد من الإحاطة بثقافة ولغة البلد.

ما هي مزايا وعيوب العمل من المنزل كمقيم لمحركات البحث؟

المزايا:

  • أجور جيدة غالبًا.
  • إمكانية التحكم في وقت ومكان العمل كما تشاء بدون قيود تقريبًا.
  • الطبيعة التكرارية للمهام تجعل العمل شديد السهولة والبساطة ولا يحتاج لمجهود في معظم الأحيان.
  • يصلح جدًا كعمل جانبي بعد الدوام الرسمي إذ لا يحتاج لمجهود يذكر.
  • طريقة مضمونة وآمنة للعمل على الإنترنت.
  • تحويلات مالية منتظمة.

العيوب:

  • قد تحتاج قراءة ودراسة الكثير من الإرشادات والدورات التدريبية والخضوع لاختبارات طويلة تمتد لساعات في بعض الأحيان.
  • قد تتعرض في بعض المشاريع لمحتوى بذيء أو إباحي كأحد مهام المقيم في تمييز هذا النوع من المحتوى.
  • الوقت الذي تقضيه في دراسة الإرشادات والخضوع للاختبارات غير مدفوع.
  • يمكن أن يتم الاستغناء عنك في أي وقت وبدون إنذارات إذا انتهى المشروع أو انخفض مستوى جودة عملك.
  • قد يقل عدد الساعات المتاحة أسبوعيًا لعطل في الموقع ما يؤثر على دخلك.
  • لا يمكن الاعتماد عليها كمصدر أساسي للدخل، حيث يمكن إنهاء عقدك في أي وقت وبدون إنذار.

ختامًا؛ يوجد الكثير من الطرق المضمونة والجادة للعمل من المنزل من خلال الإنترنت، ومن بينها أرى أن تقييم محركات البحث هو الأسهل والأنسب كعمل جانبي لا يحتاج لخبرات سابقة أو مهارات خاصة. لذلك أنصح به كعمل جانبي.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن